فضيحة “جنسي.ة” جديدة تحلق في سماء كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية

بعد سلسلة فضائح”الجنس مقابل النقط”،التي عرفتها بعض الكليات في بعض المدن المغربية، اليوم أيضا تنضاف إلى اللائحة فضيحة جديدة من نفس النوع،وهذه المرة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة المحمدية،التي كان بطلها أستاذ جامعي ذو 62 سنة يدرس اللغة الإنجليزية.

و دوت هذه الفضيحة بعد أن تقدمت طالبتان بشكاية ضد الأستاذ المذكور لدى المصالح الأمنية تتهمانه بالتحرش الجنسي و محاولة استدراجهما بغرض ممارسة الفساد عن طريق الابتزاز.

و تم حجز بعض المحتويات الرقمية التي كانت بحوزة المشتبه به إلى إخضاع مجموعة من المحتويات الرقمية الى الخبرة التقنية،من أجل التأكد من الأفعال الإجرامية المرتكبة.

وأفادت مديرية الأمن في بلاغ لها،أمس الثلاثاء أن الشرطة القضائية بمدينة المحمدية فتحت تحقيقا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما تم إيداعه تحت تدبير الحراسة النظرية،رهن إشارة البحث القضائي، من أجل الكشف عن جميع الظروف والملابسات هذه القضية، والتحقق من صحة التهم المنسوبة إليه، وتحديد إذا ما كان هناك ضحايا آخرين في هذه القضية.

#حليمة_عليلوش

#علاش_تيفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى