عمليات إجهاض غير قانونيةتقود إلى اعتقال ثمانية أشخاص بمدينة مكناس

بناء على معلومات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،تمكنت أمس الخميس مصالح الأمن القضائي بمدينة مكناس من إلقاء القبض على 8 أشخاص تترواح أعمارهم بين 35 و 68 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم بشبكة إجرامية تتخصص في ترويح لأدوية مهربة تستعمل في الإجهاض.

وحسب التحريات فإن المشتبهين كانوا يستقطبون النساء الحوامل من أجل إجراء عمليات الإجهاض لهم بشكل غير قانوني،بإحدى العيادات التي تقع بمدينة مكناس.

وكان المشتبهين يستعينون بأقراص وحقن طبية مهربة،يشترونها من طرف المروجين بمدينة الدار البيضاء.

وبعد التحريات التي تم إجراؤها من طرف الشرطة،تم توقيف طبيب ومساعدته مباشرة بعد قيامهم بإحدى عمليات الإجهاض الغير القانونية، كما تم توقيف أيضا شخصان ينحدران من دول إفريقيا جنوب الصحراء وهم في حالة تلبس، وبحوزتهم 1029 وحدة من الأقراص والحقن الطبية المهربة التي يستعملونها في نشاطهم الإجرامي.

وتم ايداع سبعة أشخاص رهن تدابير الحراسة النظرية، فيما تم الاحتفاظ بالمشتبهة الثامنة تحت المراقبة الطبية بالمستشفى المحلي، بإشراف النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد باقي الامتدادت المحتملة لهذا النشاط الإجرامي والتحري على باقي المتورطين المحتملين في هذه القضية من أجل توقيفهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى