ست سنوات سجنا في حق وزيرة جزائرية سابقة

أدانت محكمة سيدي امحمد بالجزائر المتخصصة في الجرائم المالية والاقتصادية ،اليوم الخميس بالسجن لمدة ست سنوات نافذة في حق وزيرة الثقافة الجزائرية السابقة”خليدة تومي”،و غرامة مالية بقيمة 200 ألف دينار،و ذلك على خلفية متابعتها بتهم عدة منها اختلاس أموال عمومية،واستغلال إساءة الوظيفة ومنح إمتيازات غير مستحقة.

وضمن نطاق القضية قضت المحكمة بالسجن لمدة أربع سنوات نافذة وغرامة مالية بقيمة 200 ألف دينار في حق رئيس المحافظة المكلفة بالمهرجانات المفتش العام لوزارة الثقافة الأسبق ” عبدالحميد بن بليدية”،وتم أيضا الحكم على المدير السابق للثقافة بولاية تلمسان “عبدالحكيم ميلود” بسنتين سجنا نافذة وغرامة مالية بقيمة 100 ألف دينار.

وتأتي هذه الأحكام إثر التحقيقات التي انطلقت بضغط من الحركة الاحتجاجية الشعبية “الحراك” ، بعد استقالة الرئيس الجزائري “عبدالعزيز بوتفليقة” سنة 2019،والتي ماتزال المحاكمات مفتوحة فيها ليومنا هذا.

#حليمة_عليلوش

#علاش_تيفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى