المغرب يتفوق على أمريكا واليابان من حيث عدد سيارات الدولة

كشفت الأرقام الصادرة عن الشركة الوطنية للنقل والوسائل اللوجيستيكية التابعة لوزارة النقل والتجهيز عن استنزاف كبير للمال العام يستخدم في إنفاق على سيارات الدولة.

حيث بلغ أسطول سيارات الدولة الموضوعة رهن إشارة الإدارات العمومية، والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية، إلى غاية 31 دجنبر 2019، ما مجموعه 152957، تتوزع بين الاستعمال الداخلي،والاستعمالات الشخصية،والآلات المتنوعة،والدراجات النارية.

وقد كلفت المحروقات الخاصة بهذه الوسائل،خزينة الدولة العام الماضي أزيد من 100 مليار سنتيم،حوالي”1 009.43 مليون درهم”.

وبحسب عرض سبق وأن قدمه المدير العام للشركة الوطنية للنقل والوسائل اللوجيستيكية بلجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب، فإن الإدارات العمومية تهيمن على حصة الأسد بـ91927 مركبة (%60.1)، تليها الجماعات الترابية بـ42647 (%27.88)، والمؤسسات العمومية بـ18382 (%12.02).

وجاء في العرض ذاته، أنه تم في العام الماضي (2019) اقتناء “835” مركبة،وترقيم ” 9779″، وتغيير الملكية أو المهمة بالنسبة لـ”185″ مركبة، وأيضا تغيير الرقم لـ”151″، وإحالة “5692” مركبة على الإصلاح، وبيع “4200” سيارة، بمبلغ “60 مليون درهم”، كما تم توزيع “74110” بطاقة طريق السيار وtags.

وكشف المصدر ذاته، أن إصلاح أسطول سيارات الدولة كلف الخزينة “480 مليون درهم” في 2019، و”478 مليون درهم” في 2018، أما شراء السيارات فقد سجل ارتفاعا في 2019 حيث كلف “170 مليون درهم”، مقارنة بـ2018 الذي كلف فيه خزينة الدولة “157.47 مليون درهم”.

و للإشارة فإن المغرب يتفوق على العديد من الدول الصناعية الكبرى والمتقدمة والغنية،من حيث عدد سيارات الدولة التي تكون تحت تصرف الموظفين،ففي الوقت الذي نرى أن المغرب يضع “152 ألف” سيارة تحت رهن إشارة “مليون” موظف فقط لا غير،نجد في المقابل أن دولة متقدمة مثل أمريكا لا تضع تحت رهن إشارة موظفيها الكثير من السيارات،إذ أنها تضع ” 72 ألف” سيارة فقط تحت تصرف “21 مليون” موظف، وهناك ايضا اليابان الذي يستخدم موظفيها حوالي “3400” سيارة فقط.

ليبقى السؤال ما الهدف من وراء هذا الإسراف في اقتناء السيارات وتبذير مال الشعب عليها،بينما هناك مئات من الاشياء التي تحتاج إلى هذا المال مثل المستشفيات والمدارس وغيرها،عدا أن الدولة تقع تحت رزح الديون والفقر،إضافة إلى الضرائب التي تثقل كاهل المواطن المغربي والتي يدفعها للمستنفعين الذين ينعمون في الرخاء.

#علاش_تيفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى