إرتفاع الأسعار بإسبانيا يدفع آلاف من المزارعين للاحتجاج

كانت العاصمة مدريد في موعد مع آلآلاف من المزارعين الإسبانيين،الذين لبوا دعوة منصة “التحالف الريفي” لتظاهر أمام وزارتي التحول البيئي والزراعة.

ويأتي هذا الاحتجاج بسبب الإرتفاع الكبير الذي شهدته أسعار الوقود والأسمدة وتراجع الأرباح في إسبانيا.

كما احتج المتظاهرين بسبب التصحر الريفي وكذلك بشأن التدابير الحكومية المتخذة لصالح الرفق بالحيوان.

هذا وقد عبر العديد من المزارعين عن غضبهم إذ صرحت”نورا غوزمان” التي أتت على متن جرارها لوكالة فرانس برس”هذه الحكومة تدمرنا،الوقود يزداد غلاء”.

وفي ذات السياق قال “بيدرو باراتو” المسؤول النقابي في تصريح صحفي له”بأنه حان الوقت للبحث عن حلول لمشاكل الريف،الذي يمثل 80% من الأراضي….هذا يكفي!فليتوقف رئيس الحكومة الإسبانية عن السفر للخارج ويبدأ العمل في إسبانيا”.

كما دعت الاتحادات النقابية الرئيسية في إسبانيا السكان لخوض إضراب يوم 23 مارس الجاري.

وقبل هذه التظاهرة الكبيرة للمزارعين،كان آلاف من الإسبان قد شاركوا بدعوة من”حزب فوكس” اليميني المتطرف في احتجاجات بسبب الإرتفاع في أسعار الأغذية والطاقة والتي تفاقمت بشكل كبير منذ اندلاع النزاع الروسي_الأوكراني.

#حليمة_عليلوش

#علاش_تيفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى