الموقف الجديد لمدريد من قضية الصحراء يثير جدلا بين الصحف الإسبانية

أصدرت الحكومة الإسبانية أمس الجمعة بيانا تعلن فيه عن تغيير موقفها الجذري بشأن ملف الصحراء الغربية،ودعمها له علنا وللمرة الأولى أمام أنظار العالم،لتنهي بذلك خلافا دبلوماسيا كبيرا بين البلدين.

وخلف ذلك البيان ردود أفعال متباينة بين الصحف الإسبانية،فبينما وصفت صحيفة “إل موندو” هذا الموقف الجديد لإسبانيا “بالتاريخي”، اعتبرته جريدة “إل باييس” تغييرا في الموقف التقليدي للحكومة الإسبانية،التي دائما ما تختار الحل السياسي العادل الذي يرضي الطرفين.

وعن موقف الجزائر من هذا التغيير الإسباني نحو المغرب،قالت الجريدة أن هناك مصادر حكومية أوضحت بأن الجزائر تم إبلاغها مسبقا عن تغيير موقف مدريد بشأن الصحراء.

كما كتبت صحيفة”آ.بي.سي” أن هذا التفاهم الجديد سينهي الأزمة مع الرباط،كما أن استسلام سانشيز للمغرب بشأن قضية الصحراء، ستنهي العديد من المشاكل من بينها: الهجرة في سبتة و مليلية،وكذلك التدفقات البحرية لجزر الكناري ومضيق جبل طارق.

وعن هذا الاتفاق قالت جمعية سكان سبتة في بلاغ لها أنهم راضون جدا عن المذكرة الصادرة عن حكومة إسبانيا وعن النوايا الحسنة التي عبر عنها المغرب،مطالبين بضرورة تعزيز المرحلة الجديدة وذلك بإعادة فتح الحدود مع كل من مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين،على أن يتم ذلك قبل حلول شهر رمضان.

#حليمة_عليلوش

#علاش_تيفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى