نهلة أباراو طالبة مغربية بأكرانيا.. عاشت الجحيم مع بداية الحرب الروسية قبل وصولها إلى مدينة إفران. 

بقلم : أسامة غانم

“نهلة أباراو” طالبة مغربية إختارت أن تواصل دراستها بالديار الأكرانية تخصص الطب.
بعدها بدأت الأحاديث والأخبار بنشوب حرب بين بلدي أوكرانيا وروسيا. فحسب تصريح الطالبة،مادفعنا إلى التفكير في العودة إلى بلدنا المغرب إلا أنه تمت طمأنتنا من طلبة قدامى بأنه أمر طبيعي بين البلدين وأنه أمر معتاد. 
إلا أنه بعد أيام بالفعل تم قصف المطار.    عندها إرتادنا الخوف الشديد ماجعلنا نجلي المكان بعد أخذ بعض الأغراضنا الضرورية وجواز السفر وهذا تبعا لتعليمات السفارة المغربية الأمر الذي وجدنا فيه صعوبة كبيرة بسبب الإكتظاظ والتخوف والرعب القائم في نفوس الجميع.، 
إلا أنه بفضل تماسك وتضامن المجموعة وبفضل الله عز وجل إستطعنا الرجوع إلى عائلاتنا سالمين غانمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى