إحتفال العالم باللغة الأم

يصادف 21 فبراير من كل سنة احتفال العالم ب “اليوم العالمي اللغة الأم”،وهو حدث بارز في حد ذاته،لأن اللغة تدل على انتماء الشخص وهويته لوطنه.و مع التقدم الذي يشهده العالم والتحولات التي يمر بها،أصبح لزاما على الأشخاص التعرف على لهجات بلدان أخرى من أجل إغناء رصيدهم اللغوي و الثقافي و من أجل الاندماج والتوغل في حضارات غير حضاراتهم.

كما أن تعلم اللغات يعتبر مفتاحا لولوج فضاءات أخرى مهمة في عصرنا الراهن،والذي يتطلب أن تكون على دراية بها.لكن هذا لا يعني أن ننسى لغتنا الجميلة التي هي منبع افتخار لنا جميعا،إذ تبقى لغة الأم علما يرفرف في كل ربوع الدنيا،لا ينحني أبدا مهما مر الزمن

.#حليمة_عليلوش #علاش_تيفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى