“فلْنعْتبِرْ “بقلم الأستاد الحسن الماجيدي.

…..فلْنعْتبِرْ !إنا لله وإنا إليه راجعون .

لاأحزنكم الله

.البقاء للواحد القهار.تعددت الأسباب والموت واحد.

سواء بتَعتُّم أو بعدمه يبقى على كل مسؤول مسؤول وفي أي ميدان مهما كانت مسؤولته ومهنته في هذا الوطن العزيز ،يبقى عليه الاستفادة مما حدث و قد يحدث : اخذ الدرس والعبرة للإخلاص في العمل المنوط به.كم من : أُمّيين وجوعى ومشردين و حمقى و أموات وأصحاب حقوق… نتحمل مسؤولتهم بتهاوننا وتماطلنا و لامبلاتنا …..لو كان كل مسؤول يقوم بدوره على أحسن وجه وبضمير حي ماكنا نرى ونتابع – وكل يوم- أخبار فاجعات تُدمِع عيوننا وتدمي قلوبنا …فما” ريان”- رحمة الله عليه- إلا نقطة في يمٍّ من المشاكل التى نتخبط فيها؛ دون أن نستحضر من السبب تُرى هل كل ذي حق استوفى عقه أم هناك من استولى عليه ؟هل كل الأموات الذين يدفنون يوميا في مقابرنا ماتوا ميتة طبيعية أم هناك استهتار أو تجاوز من جهة او جهات متعددة كانت سببا في تعجيل لقاء ربهم ؟هل لنا أن نعتبر ؟يبقى السؤال مطروحا علينا جميعا و بدون استثناء !

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى