رجال “BCIJ”.. يعتقلون شخصيين مرتبطين بتنظيم “داعش”

عبد الرحمان قاسيمي

اعتقل المكتب المركزي للتحقيقات القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الأربعاء شخصين مشبعين بأفكار متطرفة، كلاهما يبلغ من العمر 23 عامًا، لصلتهما المزعومة بخلية إرهابية تابعة للمنظمة الإرهابية “داعش”.

تم القبض على المتهمين في بن جرير بدوار سيدي كروم بالتجمع القروي “أولاد حسون الحمري” بمنطقة ريحانة، في إطار جهود المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المتواصلة للتعامل مع مخاطر الإرهاب والخطط التخريبية التي تستهدف سلامة المواطنين وأمنهم وممتلكاتهم.

وأدت عمليات البحث التي أجريت في منازل المبحوثين إلى ضبط هواتف محمولة ووثائق ذات محتوى متطرف من تنظيم “الدولة الإسلامية” الوهمي، بالإضافة إلى أقنعة تحدد المصدر نفسه.

وبحسب معطيات أولية من التحقيق، فإن المتطرفين قد بايعا ما يسمى بأمير “الدولة الإسلامية” وشرعا في تعميم وتوزيع منشورات متطرفة لأغراض تجنيدهم، إما بشكل مباشر أو من خلال أنظمة الكمبيوتر.

وأضاف البيان عن كشف قسم الأبحاث والتحقيقات أن أحد المتطرفين قام بتمجيد الأفعال الإجرامية التي استهدفت المؤسسات المالية والمصرفية وشرع دخلها الإجرامي، كما حرص بشكل جدي على التدريب على التصنيع التقليدي للمتفجرات لإرتكاب أعمال إرهابية تخريبية.

وأضاف المصدر أنه أشاد أيضا بجريمة القتل العمد ومحاولة القتل العمد التي ارتكبت مؤخرا في مدينتي تزنيت وأكادير على يد شخص مصاب بإضطرابات نفسية.

تم وضع المتهمين رهن التوقيف البوليسي قصد التحقيق القضائي الذي أجراه المكتب المركزي للمحاسبين القانونيين تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب والتطرف للوقوف على صلاتهم بالمنظمات الإرهابية الإقليمية والدولية والوقوف على خططهم التخريبية التي تستهدف مدن المملكة، وخلص البيان الصحفي إلى أن أمن المملكة وسلامة المواطنين بالعمل الدؤوب للمصالح الأمنية والإستخباراتية المغربية في حربها ضد التنظيمات الإرهابية، وسهرها الدائم على أمن واستقرار البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى