إسبانيا والمغرب يداً بيد في محاربة منظمات دولية إجرامية

حليمة عليلوش

بتعاون مع المديرية العامة للأمن الوطني بالمغرب ومصلحة المراقبة الجمركية بوكالة الضرائب، ومركز التعاون الشرطي لطنجة المتوسط التابع لمديرية الأمن الدولي، قامت الشرطة الإسبانية بالأمس الخميس بتفكيك منظمة دولية متخصصة في تهريب الأقراص المهلوسة وإدخالها إلى المغرب.
وقاد هذا التعاون الذي تم تنفيذه بمدن إسبانية إلى أكبر عملية حجز في المواد المخدرة وإعتقال 8 أشخاص، كما تم الحجز على 200 ألف قرص من نوع “البنزوديازيبين”، وضبط أزيد من500 ألف قرص من نوع المؤثر للعقل كانت كل هذه المخدرات في طريقها إلى المغرب.
ووجد المحققون خلال تحرياتهم أن الشبكة حصلت على المؤثرات العقلية عن طريق تزوير وصفات طبية، وذلك من خلال توظيف أفراد لهم سجل إجرامي ومدمنين على المواد المخدرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى