والي بنك المغرب ينتقد تقاعس الأبناك في مواكبة مشاريع البرنامج الملكي “إنطلاقة”

شدد والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري،أمس الثلاثاء، على ضرورة إرساء سياسة لمواكبة الشباب حاملي المشاريع من أجل الاستفادة من التمويل في إطار برنامج ” انطلاقة “.

وأشار السيد الجواهري، خلال ندوة صحفية عقدت عبر تقنية التناظر المرئي في أعقاب الاجتماع الفصلي الأخير لمجلس بنك المغرب برسم سنة 2021، إلى أن الفئات التي يستهدفها برنامج “انطلاقة” يجب أن تحظى بالمواكبة، حتى في إعداد ملفات التمويل البنكي، مبرزا أن “فكرة المشروع يجب أن تكون مدعمة بملف كامل يسمح للبنك بالانتقال بشكل سريع إلى الموافقة على التمويل وليس الرفض”.

وأوضح، في هذا السياق، أن نسبة الرفض على مستوى البنوك تفوق الثلث، مبرزا أهمية هذا الورش الملكي الذي أ طلق في أكتوبر 2019 والمخصص لتعزيز ريادة الأعمال والشمول المالي.

كما سلط والي بنك المغرب الضوء على ضرورة التنسيق بين المراكز الجهوية للاستثمار على المستوى الجهوي، مشيرا إلى أن البنك المركزي “سيعمل مع هذه المراكز على تصنيف الشركاء الذين يمكنهم تقديم مساهمات على مستوى طالبي قروض انطلاقة”.

وأوضح، في هذا الصدد، أن الهدف يكمن في إيجاد إطار عمل ملائم، متكامل وبسيط في نفس الآن، لوضع الملفات البنكية والتمكن من الولوج إلى التمويل.

وقرر مجلس بنك المغرب، في أعقاب هذا الاجتماع، الإبقاء على المستوى الحالي لسعر الفائدة الرئيسي بدون تغيير عند نسبة 1,5 في المائة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى