الفضاء الأخضر بمديرية التعليم إقليم سيدي سليمان

تشهد ثانوية الأمير مولاي عبد الله بسيدي سليمان منذ 2019 بعد إنتخاب المكتب المسير الجديد، عدة إصلاحات شملت الساحة الرئيسية والممرات التي تربط بين المرافق وقاعات التدريس والفضاءات الرياضية، وذلك بفضل مجهوذات جمعية أباء وأمهات وأولياء التلاميذ و الأطر الإدارية و التربوية.

وقد أثارت جمالية المؤسسة إعجاب جل من قاموا بزيارة ميدانية للثانوية، حيث نوه الكل بالمجهوذات المبذولة، مؤكدين على ضرورة الإشادة بمثل هذه المبادرات التشاركية القيمة وتشجيعها لكونها تساهم في خلق فضاءات تربوية ملائمة للتحصيل الدراسي بالمؤسسات العمومية و في تعزيز سبل النجاح و التفوق الدراسي، فبعد حفر بئر انطلق مسلسل المخطط الأخضر الأميري مع تشييد ممرات تربط بين مرافق الثانوية.

كما تحولت ساحة ثانوية الأمير مولاي عبد الله إلى فضاء أخضر مزين بشتى أنواع الورود والأزهار و مختلف الأشجار، كما زاد من جمالية وجاذبية الفضاء المجسمات الجميلة والمثيرة التي قام بإبداعها السيد أحمد العلوي والسيد سمير مطيع الناشط الحقوقي والناشط البيئي والذي قام بحسه الإبداعي والفني المتميز بتنسيق مع الإدارة، إضافة الى بعض الطيور التي تحمل شعار السلام أضفت على المكان لمسة فنية ساحرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى